منذ ان وطئت قدمي أرض هذا البلد ولم أتوقف عن الانبهارللحظة

ولن اخبرك اليوم عن عجائب باريس وأساطيرها المدوية في العالم ، ولكني سأخبرك أمرا إن فهمته ومارسته بعمق ستفهم كيف يمكن للعالم أن يكون لك . ولك وحدك أيضا .

انها ببساطة أن تحيا ..

اولا أن تتنفس :

أكاد أن أجزم أنك لا تتنفس حتى ، نعم انت تستنشق الهواء وتدخله الى جسدك لتعيش ولكنك لا تهتم بنوعيته ، او طاقته او رائحته حتى . وهذا ما اكتشفت انه يحدث لي بالتحديد ..

تغيرت تجربتي بالكامل عندما توقفت للحظة لأشم واتنفس ، جربت أن اتوقف عن الاستنشاق اللانهائي وجربت أن اتنفس ، جربت أن افهم الرائحة ، أن أندمج بها ، أن أركز مع أنفاسي ، فوجدت شيئا عجيبا جدا ..

تنفسك ببساطة يغير ادراكك لما يحدث من حولك ولما تراه . تنفسك يجعلك تدخل هذه الطاقة الحياتية الى قلبك وصدرك وجميع خلاياك فتشعر وكأنك في عالم آخر مختلف ، فالهواء طبيعي خلاب ، عندما ركزت على الهواء من لحظة دخوله الى انفي ، شعرت وكأنني أفعل شيء لم افعله منذ لحظات ولادتي الأولى .

صدقني أنت لا تتنفس ، وأنا أيضا ، ولكنك عندما تفعل ذلك بإرادة خاصة ، تبتسم بلا سبب ، تنطلق بلا سبب وتشعر بمشاعر طيبة تتشر في جسدك بالكامل .. احرص على التواجد في أماكن طبيعية ، خضرة وبحر وطبيعة ، تجد أن عالمك يتغير وحياتك تتحسن .

ثانيا الرؤية :

ذهبت مشيا الى برج ايفل ، ورأيت كل شىء بعيني ، ولكني ولمرة ثانية اكتشفت أنني لا أرى ولكني اشاهد وحسب . الرؤية هي عملية روحانية عندما تكون في باريس فعليك أن تجيدها . فلا ترى خضرة ولكن حاول ان ترى طبيعة خلابة وأن تدرك صنع الله وتتفكر فيه .

وكما قال الشاعر المعروف ويليام بليك :

To see a world in a grain of sand and heaven in a wild flower Hold infinity in the palms of your hand and eternity in an hour.

او فيما معناه أن ترى العالم في بعض الرمال والجنة في زهرة برية تجعلك تمسك اللانهائية في يدك وتعيش الخلود في ساعة .

وعذرا لترجمتي الرديئة ولكن اتمنى ان يصلكم ما أشعر به أن هذه الكلمات تعنيه ، التريث في المشاهدة والرؤية مع التدبر فيما تراه مع فهمك له ، يجعل مشاعرك تجاهه تتخطى كل الحدود .. فبرج ايفل على سبيل المثال هو أشهر برج في العالم ، ولكن هناك من الابراج ما هو أعلى منه بكثير ، ومع ذلك يأتيه الناس من كل مكان لرؤيته ، تشعر بالانبهار لمجرد رؤيته ولو من بعيد وتشعر بمشاعر الطفولة تتملك كل جوارحك ، وليس العكس ، ولكن هذا الانبهار يرجع لفهمك لشيئين اثنين : اولهم ان هذا الصرح هو تاريخ بكل ما تحمله الكلمة من معنى ، تاريخ من المواقف والقيم والمبادىء والحروب ، تاريخ لا يمكن تكراره في اي صرح اخر مهما على ارتفاعه ، وثانيهم أننا تعلمنا منذ ان جئنا الى هذا العالم ان لو كان للأحلام حدود ، فهي تصبح في أوج نهايتها عند برج ايفل ، فأنت لا ترى قطع من الحديد ولكنك ترى أحلام وتاريخ ومواقف وقد يكون هذا هو سبب حفاظ الناس على تراثهم وتاريخهم والذي يعطي دائما لباريس طعم خاص لا يضاهى . والخلاصة هو ان تعقل ما تراه ، وأن تشعر بما تراه ، وحينها سترى ما لا عين رأت ، فلا عين ترى مثل أخرى لأصحاب القلوب المتدبرة .

ثالثا الاستماع

قد يبدوا لك هذا صوتا صاخبا ، ولكنك عندما تركز فيه تجده صوت طفل يضحك وضحكاته يرتفع صوتها وكإنها طاقة تسري الى جسدك فتمرر القشعريرة إليه . ولمرة ثالثة ، نحن لا نستمع ، نحن نسمع وفقط . الاستماع والانصات هو ان تنصت لموسيقى الهواء الذي يتراقص من حولك في حركة لا نهائية يتوقف عندها الزمن وتتجدد عندها الحياة .

انصت ، أنظر و تنفس .. تعيش حياة لا نهائة ، تساوي لحظات في تاريخ البشر وتساوي الخلود في قلبك .

والآن أريدك في أي مكان في العالم أن تقوم بهذا التمرين البسيط ..

1- قم بإغماض عينك ببساطة
2- قم بالتنفس كبداية .. واشعر بالاسترخاء ينتشر في كل خلية في جسدك
3- الان قم بالابتسامة الداخلية واستعد من داخلك لهذه التجربة الجديدة .
4- الآن قم بالتنفس بعمق وبهدوء ومع التنفس قم بملاحظة الرائحة من حولك ، حاول ان تفهم كيف أن هذه الرائحة ستذكرك بشىء جميل ، ذكرى طيبة ، أو موقف طفولي برىء .
5- استمر على التنفس حتى تشعر بالاستكفاء
6- الان قم بالاستماع الى الاصوات التي تسمعها حولك وحاول ان تخلق خياليا موسيقى لا وجود لها ، ولكنك صنعتها بخيالك باستخدام كل الاصوات التي تحاوطك .
7- عند الاستكفاء من الاستماع لاحظ التغييرات التي وصلت اليها والان انتقل للخطوة ال 8
8- ستشعر الآن بهدوء وسكون داخلي طالما وصلت الى هذه الخطوة ، الان قم بتخيل نفسك في مرآه واضحة براقة موجودة في حديقة جميلة لا مثل لها .. انظر الى نفسك في المرآه ولكل جزء في جسدك ، استشعر الجمال وانظر له ، تفكر في خلق الله لك ، تفكر في عمرك وحجمك وجمالك واستزيده بإدراكك .. احمد الله عز وجل على نعمته استشعر الامتنان ينتشر لكل خلية في جسدك على اختيار الله لك .
9- الان افتح عينك عندما تتأكد انك لن ترجع مرة أخرى للماضي ، وعندما تشعر بأنك قد ولدت من جديد .

اراكم على خير
ويومكم أفضل من يومي

جمعة مباركة
نهاد رجب

#دبلوم_وممارس_التنويم_بالايحاء
#باريس
#فرنسا




Source

مقالات مرتبطة

أهل تونس الكرام وحشتوني جدا ان شاء الله خلال ايا...
views 193
أهل تونس الكرام وحشتوني جدا ان شاء الله خلال ايام هنبدأ دبلوم التنويم بالإيحاء بالجميلة سوسة الدبلوم الاشهر في تحسين القدرات والتخلص من المشكلات و...
دعوت الله لـ نهاد رجب
views 6552
دعوت الله فلم اجد شيئا ينقصني لادعوا الله به لامست بوجهي الارض فاستغفرت لي وللعالمين حزنت على شيء تذكرته فحزنت لحزني على ما لم يكتبه الله لي وانا ...
عش حياتك بثلاث مبادىء .. #نهاد_رجب...
views 6812
عش حياتك بثلاث مبادىء .. كن مستغني كن أعلى كن رحيم استغنى عن ما ينتقص منك ويتغذى على عمرك وقوتك كن أعلى منه لأن من ينظر من الأعلى دائما ما ير...
كل حاجه بنشوفها وبتعجبنا وبيكون نفسنا فيها .. هي ع...
views 29
كل حاجه بنشوفها وبتعجبنا وبيكون نفسنا فيها .. هي عبارة عن حاجه حلوة جايه من المستقبل علشان تشوفها وتجلت في عصرك وفي زمنك الحالي ، علشان تقولك " في يوم...
تأمل في السؤال قبل الاجابة .. ايه الحاجات اللي ف...
views 243
تأمل في السؤال قبل الاجابة .. ايه الحاجات اللي فعلا بتخليك مبسوط ؟ مهما كانت بسيطة أو ملهاش اهمية من وجهه نظرك . Source...
Test
views 172
Test Sent from my iPhone
غدا ان شاء الله الساعة 11 ليلا بتوقيت القاهرة هنجر...
views 151
غدا ان شاء الله الساعة 11 ليلا بتوقيت القاهرة هنجرب لأول مرة عن بعد : الطريقة الشرقية للتنويم الإيحائي Eastern Method لأول مرة في مصر والشرق الأوسط.. ...
انت تجذب ما يمثلك وليس ماتريد...
views 8019
  انك تبقى متجلي ، او بمعنى تاني انك تحقق كل اللى انت عايزه في الدنيا بأوامرك وبتفكيرك ، مش معناه انك بتجذب اللى انت عايزه .. انت بتجذب ما انت...
قصيدة ابويا واحشني جدا !
views 2382
  حلوة أوي انا ابويا واحشني جداً محتاج رأيه ف حاجات أهمل ف سؤاله عني وماجاش من يوم مامات نضارته وساعته لسه ع الرف مكان ماسابهم وهدومه...
البدء في المشروع الأول في الوطن العربي لتعريب التن...
views 216
البدء في المشروع الأول في الوطن العربي لتعريب التنويم بالإيحاء على الانترنت الحمد لله بدأت مشروعي الخاص وقريب جدا كل المحتوى العربي للتنويم الإيحائي...

About the author

nihadragab

25 Comments