هل سمعت من قبل عن قصة “صاحب الايدي الملطخه بالدماء” ؟
 
هي قصة طريفة لا هدف منها غير إشعار الناس بالملل ، وتحكي باختصار عن سيدة يأتيها هاتف مزعج بالليل من شخص يخبرها بصوت غريب “أنا صاحب الأيدي الملطخه بالدماء وسوف أأتي إليكي خلال شهر” وكل اسبوع يتصل بها ويخبرها أن ميعاده قادم للحضور إليها .. خافت بشدة ، حتى أتي اليوم الموعود ودق الجرس ففتحت الباب وهي مزعوره وخائفة وقال لها “أنا صاحب الأيدي الملطخه بالدماء … ممكن اغسل ايدي؟”
 
وانتهت القصة !
 
نعم قصة مملة جدا ولا معنى ولا مغزى لها ، ويمكنك عزيزي القارىء ان تبحث عن المعنى المناسب تطبيقه على هذه القصة .. ولكني إخترت لها معنى “المستقبل”
 
كثيرون منا يخافون المستقبل ، لا يعرفونه ولكنك بذكر كلمة “المستقبل” لأحد من هؤلاء ، يبدأوا في تصور صور مرعبه له ، فهو شىء مخيف ، أسود ، ثقيل ، سوف يأتي ، يخافونه بشدة ، يحاولون على المحافظة على ما لديهم ، لا يريدون التفكير فيه ، ولكن الحقيقة .. أنه موجود دائما ..
 
يتصورون أن المستقبل أو صاحب الأيدي الملطخه بالدماء ، وعندما يواجهونه ، يجدون أن اكبر مخاوفهم قد اختفت في لحظات ! فلم يعد يخيف ، ولكنهم يعلمون ذلك عندما يبدأوا في التفكير في مجرى حياتهم ليجدوا سرا عجيبا ..
 
ألا وهو .. كل شىء حدث لهم في الماضي ، لابد وأن له علاقة بما يعيشونه حاليا في مستقبلهم ..
 
لا وجود لمعجزات أو لأقدار لم نتوقعها .. فقط .. وكلما حاولت أن تفكر فيما وصلت إليه ، تجد أنه متشعب بشكل معقد بأحداث الماضي ، فتذهب عنك فكرة المستقبل والتطلع لمعرفته ، وتبدأ في تغيير دفتك ، فبدلا من محاولتك لمعرفة المستقبل ، تبدأ في محاولتك لفهم الماضي .
 
والسر الآخر هو أن المستقبل كان موجودا في الماضي ، في حقيقة الأمر ، المستقبل موجود دائما ، ففكرة ان المستقبل لم يأتي بعد وعلينا انن نأمل أن يكون مشرقا وخلاف ، أعتبرها قصة أطفال لما قبل النوم .. أنت من يصنع مستقبلك . ويتم هذا من خلال جميع (وأقصد جميع) تصرفاتك واختياراتك الماضية .. والتي تظن أنها قد حدثت من قبيل الصدفة ولكنك تعلم الآن أنها لم تكن صدفة هي أيضا ، ولكنه قدر فوق قدر فوق قدر ، فالسكر لا يصنع الكيكة اللذيذة ، ولكن السكر مع باقي المكونات واختيار الوقت المناسب للتسخين وخلافه ، هو ما يصنع الكيكة ، بدونه ، يتغير طعمها ، ولكنها تبقى كيكة في النهاية .. والأحداث هي السكر ، والظروف هي باقي المكونات ، وحياتك هي هذه الكعكه اللذيذة كانت او المرة ..
 
لا تنظر للخلف ولا تدعوا الله لمعجزة تتغير بها حياتك .. أنت المعجزة .. كيف تدعوا الله أن ياتيك بمعجزة لتغيير مستقبلك وهي بيدك الآن ؟
 
وكأنك تلبس ساعه يد وتبحث عنها خارج المنزل .. هي امامك .. في يدك .. المعجزة تحققت منذ أن خلقت وولدت وجئت الى هذا العالم ..
 
لا تجعل مستقبلك مرهون بأحد ، إلا أنت .. لا تبحث عن حب الآخرين وتجعله الطاقة التي تجعلك تستمر في الحياة . لا تحزن على ما مضى ، فكل شىء يمضى له أثر في حياتك وستعلم يوما ما أن لولا ما حدث لك ما كنت أفضل الآن .. وإن لم تشعر أنك أفضل الآن فاعلم انه في خلال فترة وجيزة ستتذكر ما انت عليه الآن وتتساءل كيف حدث هذا ، وقد تشكر الله عز وجل لأن ما يحدث لك الآن من سوء ، هو الخير بعينه في القريب العاجل ..
 
مستقبلك هو ماضيك ، وانت تعيش الماضي والحاضر والمستقبل في نفس اللحظة ، اعلم ان اختياراتك الآن ، هي ظروف الغد ، وظروف اليوم هي اختيارات الامس ، فتأكد من التفكير بعناية ..
 
هل تريد تحقيق مستقبل أفضل ؟
 
حدد ما انت عليه الآن .. الظروف والمشكلات والنعم والخيرات
فكر كيف تطورت وكيف حدثت وحصلت عليها
فكر في النتيجة التي تريدها ان تحدث
كن صريحا جدا مع نفسك فيما يخص النتيجة المطلوبة
الآن قم بالتفكير في الأسباب التي توصلك أسرع لما تريد ..
 
وشاهد هذا الفيديو فهو الأفضل لك ..
 
 
تحياتي
وتذكر انت تعيش الآن في الماضي والحاضر والمستقبل
 
نهاد رجب

مقالات مرتبطة

أزاى تقدر تحفز نفسك
views 1655
كتير بنحتاج نعرف ازاي ممكن نحفز الناس ، علشان يتغيروا ويقدروا يعملوا حاجة احنا عايزينهم يعملوها .. طب نقدر نعمل ايه علشان نحفز نفسنا احنا ، ازاي تق...
فن التحكم في المعلومات وتغيير الواقع...
views 1117
  امبارح عميلة بتكلمني من ضمن كلامها وبتحكيلي عن القلق والتوتر اللى بتعيشه في حياتهم ،  انها وجوزها كانوا في مطعم بيشتروا حاجات ، وشافت شاب شغال...
التغلب على التسويف والمماطلة...
views 3206
  الموضوع بدأ لما كنت بتكلم مع عميل وحبيت استخدم معاه تأثير الباركنسون ، ومن غير ماندخل ف تعقيدات لغوية خليني اقولك فكرته من خلال قصتي مع العميل...
لا يكلف الله نفسا الا وسعها – سر قوي للنجاح ...
views 1127
ينظر الناس الى آية "لا يكلف الله نفسا الا وسعها" ويروا انها خلاصهم ومبرر كافي لكي يقولوا لأنفسهم "احنا عملنا اللى علينا" ويقولوا يارب لا تكلفني الا م...
سوق حياتك واقرى الطريق #نهاد_رجب...
views 1811
عارف انك لما تيجي تسوق العربية في البداية بتحصلك مشاكل كتير فلان بيكسر عليك البني آدم ده زنقك الطريق وقف فجأة وكنت هتخبط في اللي قدامك بس ربنا ست...
كيف استطاع “بتاع الفريسكا” في الوصول إ...
views 4745
مؤخرا تناول الإعلام صورة لأحد الشباب الرائع ، خريج هندسة ، ويقوم ببيع الفريسكا "حلوى مصرية - اسكندرانية" للعامة . ولكن ما أثار انتباه الناس هو هندم...
التسويق : اهزم منافسك بالصمت لأن انتصاره سيبدأ عند...
views 5474
اهزم منافسك بالصمت لأن انتصاره سيبدأ عندما يعلو صوتك ضده . التسويق الاجرامي هو انك تستخدم المنافس للتسويق لبضاعتك ومنتجك وده ممكن يحصل بشكل مدرو...
هل تحيا من أجل السعادة ؟ #نهاد_رجب...
views 1169
هل تحيا من اجل السعادة ؟ ام تسعد كي تحيا ؟ بعض الناس يستميتون من اجل الحصول على جرعات مؤقته لا تسمن ولا تغني من جوع ، فإن حصل على جرعته المطلوبة ،...
خطوتين لزيادة سرعه وصولك إلى الوزن المثالي لـ نهاد...
views 9703
هناك العديد من برامج التغذية الموجودة في العالم وكل منهم يوعدك أن تصل إلى الوزن المثالي في أقل وقت ممكن !  كم تمنيت هذا عندما بدأت طريقي للوصول إلى...
طريقة ال R.O.R.D للتخلص من العادات السلبية وتكوين ...
views 6273
ماهي العادة ؟ وكيفية التخلص من العادات السلبية طريقة ال R.O.R.D للتخلص من العادات يعاني البعض منا من الكثير من العادات التي تؤثر بالسلب على حيات...

About the author

nihadragab

Leave a Comment