نعم ، انها لعنه والعنوان صحيح “كيف تلعن نفسك” وليس “كيف تعلن عن نفسك” كما قد صور العقل الباطن في عقول بعض المتابعين ..

لعنه النفس هي اختيارات نأخذها في الحياة أو قد تحدث لنا بشكل عشوائي وينتج عنها فرحة كبيرة في مرحلة متقدمه وللحظات ثم تنتهى هذه اللحظة العابرة لننتظر سنوات وسنوات دون أن ترجع إلينا مرة أخرى ..

ما يعني هذا ؟ 

هل سمعت عن فيلم “دهب” ؟ للممثلة فيروز ؟ 

هل علمت كيف أصبحت هذه الطفلة المعجزة من أشهر الممثلات الصغار في عصرها ؟ لقد كانت أسطورة زمانها ، مثلت مع الكبار وأدت أدوارها بطفولية رائعه تجعلنا نتذكرها ..

ولكن أين هي هذه الفتاة الجميلة الآن ؟ ماذا حدث بعد الافلام البسيطة جدا التي كانت السبب في شهرتها وهي لما تتجاوز ال 9 سنوات ؟!

لقد اختفت ، هل تعلم لماذا ؟ ببساطة لأن نجمها لمع في طفولتها وكلما كبرت كلما اختفى هذا اللمعان وانطفى ، لا يتذكر الناس إلا لحظات كنا نعيشها ولكن عندما تنتهي ، ينسانا الناس ويتذكروا هذه اللحظات وفقط .

لقد اختفت تماما ولو رأيتها في فيلم أو حدث جديد ، لن تتذكرها هي ولكنك ستتذكر دائما ، فيروز دهب !

 

في مقالي “خدعه الأول” قلت ألا تقع ضحية لمفهوم أن تكون الأول، ليس لأي شىء إلا أنك عندما تكون الأول ، سيكون وقوعك هو الأسهل ، ولكنك عندما تتعود ألا تكون الأول في بداية عمرك ، ستصل إلى التميز في خلال مرحلة حياتك والتي هي الأطول أمدا ..

لقد سرقت فيروز ، لقد سرقها والدها أو أين كان من هو الذي سمح لها بالتمثيل ، وأنا متأكدا انها قد بنت أحلام مستقبليه لم تعش أيهم ، فلقد كانت الأولى ، لقد لعنت نفسها للأسف ..

دعنا نتذكر ممثلة أخرى طفلة تعودنا أن نراها في أغلب الأعمال ، والآن عندما نراها تمثل وقد أصبحت أكبر سنا ، لا نقلب القناة فحسب ولكننا نستاء أيضا !

لا يستطيع عقلنا أن يدرك أن هذه الطفلة الضاحكة تمثل هذه الأدوار الدرامية السخيفة ، لا يمكن لعقلك إلا أن يراها طفلة . فلقد تعودت على هذا .

لقد استفادت من هذا وهي صغيرة ، والآن تريد أن تغير هذا ؟ لا يمكن إطلاقا ..

لا يمكن للأم أن ترى وتدرك أن إبنها قد كبر ! ونحن كمشاهدين لا يمكن أن ندرك أن الشخص الذي ولد أمام أعيننا على شاشات التلفاز قد أصبح اليوم أكبر عمرا ..

نعتذر ولكننا كجمهور نلعن من يخطىء ، فخطىء واحد غير مقصود “التقدم في العمر” قد نلعن صاحبه إلى الأبد .

الأمر لا يقتصر على التمثيل وحسب ، ولكن أيضا في كافة نواحي الحياة ، كالدين مثلا ، فأطل علينا من سنوات طويل طفل اعتبرناه “أصغر داعية إسلامي” في التاريخ ، وانتبه له الجميع وسمع له كل من على الأرض ، ولكنه عندما كبر ! لم يابه أحد بأمره .

لقد كانت ميزه هذا الطفل وغيره في طفولته ، هذه هي الميزة ، انزعها منه وسيصبح بلا قيمه ..

قد يبذل جهدا مضاعفا أكيد ، حتى يحافظ على مستواه ويخطط جيدا لكي يقنع الناس بعمره وكأنه يبدأ من جديد ..

لهذا عزيزي قارىء هذه الكلمات ، أن تلعن نفسك يعني أن تجري خلف اللحظات القصيرة للنجاح الكبير جدا ، فتنتهي اللحظات وتختفي وتبحث عنها ولكنك تقع أمام مشكلتين ، الأول هو أنك تحاول أن تبحث عن أعظم منها طوال الوقت ، ثانيها أنك لن تدرك النجاح الصغير نسبيا الذي يحدث لك حاليا ، فينتهي بك الامر مكتئبا أو محبطا ..

لا تبحث عن اللحظات القصيرة للنجاح العظيم ، لا تبحث عن ال One Big Shots 

كما يسميها الانجليز ، “الخبطة الواحدة الكبيرة” فستعيش أسيرا لها مدى الحياة .

النجاح الحقيقي هو ان تتعب وتجتهد من أجل نجاحك ، أن تفشل وتنجح وتفشل وتنجح مرة أخرى ، هكذا تسير الامور ، بهذه الطريقة تستطيع أن تقدر كل اللحظات الجميلة في حياتك وأن تراها ، بهذه الطريقة تستطيع أن تستمتع بحياتك وألا تكن ضحية للعنه النجاح الاعظم ..

 

ويومكم اجمل من يومي

ويومي أجمل بيكم

نهاد رجب

مقالات مرتبطة

الخوف من المستقبل ل نهاد رجب...
views 6118
التفكير بشكل سلبي هو الطريق الاسرع في تسويق المنتجات خصيصا في مصر . يعني تشتري عربيه انت مش عايزها علشان لو حصلها حاجه تقدر تبيعها ! او متشتريش ...
في التأني الندامة وفي السرعة السلامة ! نهاد رجب...
views 1405
هل قرأت العنوان جيدا ؟ ان هذا صحيح حق ، وقد تكون هذه الجملة هي الادق على الاطلاق .    ولكن كيف ان التأني يأتي بالاخطاء والسرعة تأتي بالسلامة وت...
الاجابة أقرب من خلالك – نهاد رجب...
views 1124
لو بحثت عن عينك ف جسمك بعينك ، هل هتعرف تلاقيها ؟ مستحيل ! الحل هنا هو انك تدور على مراية وتبص على نفسك علشان تقدر تشوفها .. فتلاقيها وتبدأ تعجب بجم...
انا المراقب ، انا المراقب انا المراقبة...
views 788
i'm the observer , the observed , the observation انا المراقب ، انا المراقب انا المراقبة راقب افعالك تتغير زي مابيتغير تنفسك لما بتراقبه راقب نفسك...
خطورة الكلمات مقالة ل نهاد رجب...
views 1116
خطورة الكلمات هل تفكرت يوما فيما وصل اليه الكثير منا من ظلم وفشل وامراض نفسية ؟ هل لاحظت ان هناك علاقة وطيدة بين ما نقوله وما نحن فيه ؟ يقول ال...
تقنية الهوبونوبونو وتحقيق التوازن النفسي ل نهاد رج...
views 8823
طريقة رائعة للتخلص من التوتر والقلق بخصوص المشكلات الحالية وتحقيق التوازن الداخلي والسلام .. ال ho'oponopono الهوبونوبونو .. الهوبونوبونو هي تقنية من...
اسرع طرق التخلص من العادات
views 2392
  من كام يوم كنت ف فرح اسطوري ، عريس قاعد على كوشته معاه نضارته وبدلته وساعته وقميصه وكرافتته ، عرفته من فترة صغيرة وعزمني في فرحه وروحت وكان يو...
لما بفكر في كم الاعتقادات اللي كانت عندي واتغيرت...
views 739
لما بفكر في كم الاعتقادات اللي كانت عندي واتغيرت والقناعات اللي اتبدلت وبتفكر في واقعي ساعتها لما كنت مصدقها بكتشف ان كل إنسان بيقيس الدنيا على نفس...
لا تغضب – مقالة ل نهاد رجب...
views 1585
  لا تغضب ليس فقط لأن الغضب يخرجك عن شعورك ، ولكن الغضب هو أعلى مراحل تحكم العقل على من انت .. فعندما تصل الى قمة احساسك بذاتك "الإيجو" الخاص ...
هل تريد النجاح ؟ لا تبقى عينك على هدفك طوال الوقت....
views 2160
من أفضل ماتعلمت هو الا ابقي عيني على هدفي طوال الوقت ، ولكني اعمل من اجله ، واشغل تفكيري وتركيزي واصب واوجه تركيزي عليه ، وانظر الى المسافة بيني وبينه...

About the author

nihadragab

1 Comment

Leave a Comment