كانت تستعد لاقامة حفل خطوبتها في نفس يوم الاحتفال بعيد ميلادها السادس والعشرين، سوف ترتبط بشخص ما أحبته بشدة ، لم يتجاوز عمرها ال 26 بعد وقبل اعلان خطبتها على حبيبها بيوم واحد خطف خطيبها وتم قتله على يد مجموعة من البلطجية وسرقوه ثم القوا بجثته امام عينها .. فقدت عقلها وانهارت تمام ، واليوم ماتت بعدما تجاوز عمرها ال 86 عاما ليحتار الاطباء فيها ، حيث ان جسدها مازال يحتفظ بصورتها الشابة على الرغم من 26 عاما وكانه لم يكبر بعد !

       فهم الاطباء ما حدث لها عندما اكتشفوا انها كانت كل صباح يوم جديد تستيقظ بسعادة لاعتقادها بانه اليوم هو عيد ميلادها ال 26 وانها سوف يتم خطبتها على حبيبها الذي لم يظهر ابدا مرة أخرى !

       اعتقد عقلها في هذا الامر اعتقادا بالغا ، لدرجة ان هذه الفكرة قد تغلغلت بداخلها واحدثت تغييرا عميقا ادى في النهاية بأن عمرها البيولوجي لم يتأثر بعمرها الحقيقي .

       وعندما تعلم ان الجسد يقوم بتغيير خلاياه كل 6 اشهر ويجددها ، يبدأ الاقتناع يدخل اليك لتعرف ان افكارنا وما يحدث بداخل عقولنا له كبير الاثر على كل شىء بداخلنا او خارجنا .

       وعندما قاموا بعمل الابحاث باستخدام اجهزة متقدمة لتسجيل النشاطات العصبية ، اخضعوا احد المتطوعين لاحد الاختبارات وقاموا بتوصيل هذا الجهاز بدماغه وطلبوا منه ان يقوم بالنظر الى وردة حمراء لمدة معينة فقام حينها الجهاز بتسجيل مجموعة من النشاطات العقلية باماكن معينة بداخل العقل . ثم طلبوا من المتطوع ان يغمض عيناه ليتخيل الوردة فاكتشفوا ان الجهاز سجل نفس النشاطات في نفس الاماكن التي نشطت في الحالة السابقة ووضع قانون حينها يتم تدريبه الا وهو ان العقل لا يفرق بين الحقيقة والخيال .

       فما تعتقد به وبشدة يصبح واقعا حقيقيا بداخلك ، لا يمكنك نكرانه او تجنبه ، فكما خلق الله لك العقل ، خلق لك الطاقة التي تحرك هذا العقل وتوجهه ، وهذه الطاقة هي الافكار الداخلية والتي تستطيع تحويل كل شىء الى ما تريد ان تراه او ان تحصل عليه .

ولكن كيف يمكن التحكم بهذه الافكار وخلقها او تغييرها ، او بمعنى ادق ، كيف يمكن للشخص ان يتحكم في طاقة عقله ؟

       دعني اخبرك بالاجابة عن هذا السؤال ولكن دعني اتوقع اولا ان لديك مهارة ما في مجال معين ، قد تعلم مهارتك وقد تكون لم تتعرف عليها بعد ، ولد الانسان على الفطرة ، وكما اخبر العلماء فان كل شىء يستطيع ان يتعلم اي شىء ويصل الى اي نتيجة سبقه اليها غيره ، مع التأكيد على ان الله قد وهب كل شخص مهارة ما تميزه عن غيره كما اعطى لسيدنا داود عليه السلام هبة “إلانة الحديد” وميزه بها .. ومع ذلك يستطيع كل شخص ان يصل الى درجة عالية من اجادة اي مهارة استطاع اي شخص اخر ان يحترفها .

هل شاهدت يد احد العمال البنائين من قبل ؟ هل لاحظت ان يده تمتاز بخشونة وثقل معين ؟ هل لاحظت ان الفلاح الذي يعمل بزراعة البطيخ يمتاز يده بكبر الحجم ؟ هل ولد هذا الفلاح بهذا الشكل ام ان عمله وما يفعله ارغم عقله على تنفيذ تغيير جسدي ما ليستطيع القيام بعمله بسهولة ويسر؟ هذا من رحمة الله . وعندما تعلم هذه المعلومة تعلم حينها كيف يمكن للانسان ان يتحكم في الطاقة التي توجه عقله الا وهي الافكار .

فلكي تتحكم في النتيجة التي تحصل عليها يوجد ثلاث عوامل مهمة :

1-  افكارك

2-  التخيل

3-  اعمال

فلكي تستطيع توجيه عقلك لتنفيذ ما تريد عليك اولا معرفة ان ماتردده بداخلك من افكار تقتنع بها وتعتقد فيها هو ما يجعل عقلك في النهاية يقوم بعمل بعض التغييرات بداخلك كي تناسب افكارك .

ولكن لا ينبغي ان يتوقف الامر عند هذا الحد وكفى ، فعندما تربط افكارك بتخيلات بصرية ، يفهم العقل ما تريده بالتحديد فيصبح التغيير غاية في السهولة والسرعة ، فالعقل يفهم اسرع اذا ما رأي صورة ما امامه ، فطبقا لقانون “لا يفرق العقل بين الحقيقة والخيال” ، لو قمت الآن باغماض عينك وتخيلت نفسك واقف على شاطىء جميل ، وهادىء وبدأت في تصور مجموعة من الصور التخيلية والخاصة بالاسترخاء سوف تلاحظ تغيير في سرعة نبض قلبك ويحدث العكس ان ما بدأت في التفكير في صور سلبية من أي نوع . وهذا يؤكد عدم تمييز العقل بين الحقيقة والخيال لذلك قيامك بدمج افكارك الايجابية مع التخيلات الايجابية يحمل العقل على التصديق وبالتالي قيامه بتعديلات جديدة لتتماشى مع هذا التغيير والذي يبدأ في الاقتناع به بقوة .

       واخيرا .. قيامك بمجموعة من الاعمال والتي توحي لعقلك بصحة الافكار والتخيلات ، يجعل الامر اسهل واقوى واسرع بالنسبة لعقلك كي ينفذه .

على سبيل المثال ، دعنى اسألك ، ماذا سيحدث لو قام شخص مكتئب بادراك افكاره والتفكير بأنه سعيد ؟ ثم قام بتخيل شكل سعادته واسبابها ؟ ثم قام بفعل شىء ما لا يفعله غير السعداء ؟ طبقا لابحاث مارشيلوا ، سوف يتحول هذا الشخص في النهاية الى ان يصبح سعيد ويتخلص من احساس الضيق الذي يلازمه .

تستطيع الافكار ان تتحكم في شكل الجسد ، فلا شك ان الشخص المكتئب يمتاز جسده بوضعيه متعارف عليها يمكنك فهمها فور رؤيتها وكذلك الشخص السعيد .

       دعني اعطيك نموذج من حياتنا الواقعية ، هل هذا منطقي ان المرأة الحامل تتوحم ؟ اذا سألت اي طبيب سوف يعطيك ردا واحدا الا وهو ان ماهذه الا اوهام غير حقيقية ، فلا تتوحم المرأة ولا يوجد شىء اسمها “اذا ما توحمت المرأة على المانجة (على سبيل المثال) ولم تأكلها ، خلفت طفلا لديه وحمة (المانجة) على جسده” !! ومع ان هذه خرافات الا ان المرأة التي تصدق في مثل هذه الأقاويل تنجب فعلا طفلا لديه هذا الشكل على جسده ، ويمكنك ان تسأل العديد من الامهات في هذا الامر بالتحديد ، كما يمكن ايضا للمرأة الحامل ان تتوحم على صورة “ممثلة” ما كي تخلف بنتا لديها شكل مشابه لشكل هذه الممثلة على سبيل المثال ، ويحدث هذا بالفعل !

ومن هنا نستطيع ادراك قوة الافكار ، فهل الافكار تؤثر فعلا على شكلنا ؟ هل الافكار تؤدي في النهاية الى تغييرات بجيناتنا الوراثية ؟ طبعا والدليل على ذلك هو “انت”

وكما قال دكتور ابراهيم الفقي : راقب افكارك لانها ستحدد مصيرك .

 

تحياتي وتمنياتي لكم بأفكار ايجابية افضل وحياة رائعة بإذن الله عز وجل

نهاد رجب

اول مدرب عربي لفن الاقناع والتأثير النفسي بالتنويم الضمني

مدرب ومعالج بالتنويم الإيحائي

www.nihadragab.com

مقالات مرتبطة

تعلم كيف تكسب المال من الانترنت ! لـ نهاد رجب...
views 10462
هل تريد عمل بعض المال الإضافي بلا مجهود كبير ؟  الانترنت يعتبر السلة التي تبيض ذهبا كل يوم ، بلا كلل وتعب ، وكلما نهلت من كنوز الانترنت كلما ازدت ا...
خطورة الكلمات مقالة ل نهاد رجب...
views 1219
خطورة الكلمات هل تفكرت يوما فيما وصل اليه الكثير منا من ظلم وفشل وامراض نفسية ؟ هل لاحظت ان هناك علاقة وطيدة بين ما نقوله وما نحن فيه ؟ يقول ال...
التغلب على التسويف والمماطلة...
views 3420
  الموضوع بدأ لما كنت بتكلم مع عميل وحبيت استخدم معاه تأثير الباركنسون ، ومن غير ماندخل ف تعقيدات لغوية خليني اقولك فكرته من خلال قصتي مع العميل...
جذب المال بالتنويم الإيحائي لـ نهاد رجب...
views 11729
لا شك أن جذب المال من أهم الموضوعات التي تشغل بال الكثيرين ، ولكن هل يمكن فعلا أن يحدث ؟ نعم ! ولكن دعني أخبرك كيف يمكنك ان تقوم بذلك . قبل ...
اللى ناقصك .. مكتمل فيك .. دور عليه .. نهاد رجب...
views 992
  الخير والشر ؟ الصح والغلط ؟    بتصدق في التضاد ؟    بتصدق في الشىء ونقيضه ؟    مينفعش ! لان المعنى وعكسه هو نفس الشىء ، ...
الاحتياج وطريقة احتياج الاخرين لكسبهم لصفك .. نهاد...
views 3353
  الكلاب بتشم الخوف والبني آدمين بيشموا الاحتياج ، وده بيديهم احساس من اتنين اما غرور وبيؤدي في النهاية ان صاحبه يبدأ يتعالى على صاحب الحاجة ...
كيف تعرف أن الشخص الآخر يحبك ؟ #نهاد_رجب...
views 13031
معرفة إن كان شريك حياتك يحبك أم لا ، هام جدا ويشعرنا دائما بالامان والاطمئنان ويساعد في تماسك العلاقة وتقويتها دائما . هناك العديد من الأشياء ا...
أقصر الطرق الى النجاح – كن مجنونا – نه...
views 1378
  ذكر في كتاب "حكم المجانين" أكثر الناس نجاحا وغنى في العالم لديه مشكلة ذهنية واحدة او اثنتان ، او لديه حالة نفسية مرضية ما ، فالمجنون فقط هو من...
الرضا والتقبل .. الطريق الاسرع للنجاح مع نهاد رجب...
views 1303
  يوم الجمعة اللى فاتت بعد صلاة الجمعة ماخلصت والناس اتفرقت ، شوفت اتنين ماشيين قدامي واحد منهم بيعرج والتاني بيسنده ، فهمت من النظر انه غالبا...
تقنية الهوبونوبونو وتحقيق التوازن النفسي ل نهاد رج...
views 12354
طريقة رائعة للتخلص من التوتر والقلق بخصوص المشكلات الحالية وتحقيق التوازن الداخلي والسلام .. ال ho'oponopono الهوبونوبونو .. الهوبونوبونو هي تقنية من...

About the author

Engy Ragab

Leave a Comment